عرب ريم الاخباري

    راية إعلانية

مخترع «الإنترنت» يدعو إلى وضع دستور عالمي لـ«الشبكة»

أرسل إلى صديق طباعة PDF

دعا مخترع شبكة الإنترنت اليوم (الأربعاء) لمناسبة الذكرى السنوية الخامسة والعشرين لإطلاقها إلى وضع شرعة للإنترنت في إطار التسريبات الأخيرة بشأن حجم الرقابة الحكومية على مضمون الشبكة العنكبوتية.

وقدم تيم برنرز لي الذي نشر في 12 آذار (مارس) 1989 مقالاً اعتبر وثيقة ولادة لما بات يعرف بالشبكة العنكبوتية العالمية، هذا الاقتراح في إطار حملة «الشبكة التي نريدها» من أجل إنترنت من دون قيود.
وقال برنرز لي لصحيفة «الغارديان» البريطانية «نحتاج إلى دستور عالمي، إلى شرعة».


وأضاف: «إلى حين وجود إنترنت حر، حيادي، يمكننا الركون إليه من دون التساؤل عما يجري في الكواليس، لن نتمكن من الحصول على حكومة حرة وديموقراطية سليمة ونظام صحي سليم ومجتمعات مترابطة وتنوع في الثقافات».
واشار برنرز لي إلى أنه «من غير الساذج الاعتقاد بأننا نستطيع الحصول على ذلك، لكنه من الساذج الاعتقاد أننا نستطيع البقاء مكتوفي الأيدي وتحقيق ذلك»، معتبراً أن مستخدمي الإنترنت باتوا متساهلين إزاء موضوع تقييد حرياتهم.
ودعت الحملة مستخدمي الإنترنت في العالم أجمع إلى إعداد «شرعة مستخدمي الإنترنت لبلدكم، لمنطقتكم، وللجميع».
وتابع برنرز لي «أود اغتنام فرصة الذكرى السنوية الخامسة والعشرين كي نقوم بكل هذا، كي نعاود العمل على الإنترنت ونحدد ماهية الشبكة التي نريدها للأعوام الخمسة والعشرين المقبلة».
وكان خبير المعوماتية البريطاني تيم برنرز لي يعمل في مختبر تابع للمنظمة الأوروبية للأبحاث النووية عندما أعد تصوراً لطريقة يمكن من خلالها الوصول بسهولة إلى ملفات على أجهزة كمبيوتر مترابطة في ما بينها، قبل خمسة وعشرين عاما.

 

 

يوتوب فديو

جديد الموقع

حوار صحفي

Prev Next

إشهارات