عرب ريم الاخباري

    راية إعلانية

عرب ريم على الفيس بوك

العاهل السعودي وموقف تاريخي

أرسل إلى صديق طباعة PDF
العاهل السعودي يدعو العرب للتصدي لمن يمس بأمن بمصرالجمعة 9 شوال 1434هـ - 16 أغسطس 2013م
العاهل السعودي
العربية.نت

دعا خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز المصريين والعرب والمسلمين إلى التصدي لكل مَنْ يحاول زعزعة أمن مصر، معتبراً أن مَنْ يتدخل في شؤون مصر الداخلية من الخارج "يوقدون الفتنة".

وأهاب الملك عبدالله بالعرب للوقوف معاً ضد محاولات زعزعة أمن مصر، "وضد كل من يحاول أن يزعزع دولة لها في تاريخ الأمة الإسلامية والعربية مكان الصدارة مع أشقائها من الشرفاء".

 

واعتبر الملك عبدالله في تصريح حول الأحداث بمصر أن "استقرار مصر يتعرّض لكيد الحاقدين والكارهين في محاولة فاشلة لضرب وحدته واستقراره".

وتفاءل العاهل السعودي في تصريح أذاعه التلفزيون السعودي بأن "مصر ستستعيد عافيتها"، مؤكداً أن السعودية "شعباً وحكومة تقف مع مصر ضد الإرهاب والضلال والفتنة، وتجاه كل مَنْ يحاول المساس بشؤون مصر الداخلية وعزمها وقوتها - إن شاء الله - وحقها الشرعي لردع كل عابث أو مضلل لبسطاء الناس من أشقائنا في مصر".

مواقف السعودية تاريخية من مصر

من جهته علّق رئيس تحرير صحيفة "الرياض" السعودية، تركي السديري، في حديث لـ"العربية" بأن موقف الملك عبدالله واضح في دعمه لوحدة مصر ونبذ الدوافع الحزبية لتفتيت هذا الشعب المهم في المجموع العربي.

وقال السديري إن ما يحدث في مصر ليس خلافاً حزبياً، وإنما هو مواجهة بين الدولة وفئة تحاول أن تتدخل لإسقاط الجماعية، مؤكداً أن هناك حكومة مؤقتة وأنها تعمل للإعداد للانتخابات، مستغرباً من فئات لا تبارك هذه الخطوة المؤقتة لاستعادة وضع مصر في العالم العربي.

أما وزير الإعلام الأدرني الأسبق صالح القلاب فاستحضر موقف السعودية من مصر في حرب أكتوبر 1973، حين اتخذت السعودية موقفاً قوياً كان سبباً للنصر في تلك الحرب مع إسرائيل.

وأشاد القلاب بموقف الملك عبدالله، معتبراً أن "الملك عبدالله بن عبدالعزيز رجل مواقف تاريخية، يقول كلمة الحق، وأن المملكة العربية السعودية أثبتت اليوم كما تفعل دائماً أنها جدار الأمة العربية الصامد".

الإخوان يلعبون دور حصان طروادة

واعتبر القلاب أن الوقوف مع مصر مُهم في هذه المرحلة، حيث إن جماعة الإخوان المسلمين تلعب دور حصان طروادة في الجسم العربي، مستنكراً الموقف الأميركي عبر الرئيس أوباما، والموقف الأوروبي والتركي، وكيف كان موقف التدخل في الشأن المصري متوعداً في مقابل الصمت أمام سوريا.

ومن ناحيته أكد المحلل المصري عبداللطيف المناوي أن الموقف السعودي المتمثل في كلمة الملك عبدالله يؤكد إدراك السعودية أن سقوط مصر لن يكون في صالح الأمة العربية، وأن حمايتها والوقوف معها مهم للعرب وللمفهوم الحقيقي للإسلام.

واستنكر المناوي الموقف الذي اتخذته بعض القوى الغربية، معتبراً أن موقفهم غريب ولا يتضح الدافع وراءه، وهو الذي دفع قادة الإخوان المسلمين لاستمرار سيل الدماء المصرية.

وحمّل المناوي القوى الغربية التي تدعم الإخوان مسؤولية الدم المُسال، فيما أثنى على موقف الملك عبدالله الذي اعتبره رداً على تصريحات القوى التي تسعى لمصالحها على حساب مصر.

مجلس وزراء مصر ضد الإرهاب

ومن جهته أكد مجلس الوزراء المصري أن الحكومة والقوات المسلحة والشرطة وشعب مصر يقفون جميعاً يداً واحدة في مواجهة المخطط الارهابي الغاشم من تنظيم الإخوان على مصر.

وأعرب مجلس الوزراء عن بالغ الشكر والتقدير للموقف المشرّف لخادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز في دعمه وتأييده لحكومة وشعب مصر ضد قوى الإرهاب وتلك الأطراف الدولية التي تحاول التدخل في الشأن المصري.

كما توجهت قبائل قنا بشكرها للعاهل السعودي لوقوفه بجوار مصر تكرارا لموقف الملك فيصل في حرب أكتوبر عام 1973.

هذا وقال الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر إن موقف خادم الحرمين الشريفين في دعم مصر يؤكد أن المملكة الشقيقة هي حصن العروبة والإسلام.

الإمارات تؤيد الموقف السعودي

أعربت دولة الامارات العربية المتحدة عن تأييدها ودعمها الكامل لتصريح الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود ملك المملكة العربية السعودية حول الاحداث الجارية في جمهورية مصر العربية.

وأكدت دولة الامارات ان هذا التصريح ينم عن اهتمام خادم الحرمين الشريفين والمملكة العربية السعودية بأمن واستقرار مصر وشعبها، كما يأتي في لحظة محورية مهمة تستهدف وحدة مصر الشقيقة واستقرارها وينبع من حرص خادم الحرمين الشريفين على المنطقة ويعبر عن نظرة واعية متعقلة تدرك ما يحاك ضدها.

وتغتنم الامارات العربية المتحدة هذه الفرصة لتقف مع المملكة العربية السعودية في دعم مصر الشقيقة وسيادة الدولة المصرية وتؤكد انها تدعم دعوة خادم الحرمين الشريفين لعدم التدخل في شؤون مصر الداخلية.

وأشادت الإمارات بموقف العاهل السعودي الثابت والحازم ضد من يوقدون نار الفتنة ويثيرون الخراب فيها انتصارا لمصر الاسلام والعروبة.

الأردن: أهمية مصر محورية للأمة العربية

أكد وزير الخارجية وشؤون المغتربين الأردني، ناصر جودة، أن الأردن بقيادة جلالة الملك عبدالله الثاني يقف إلى جانب مصر الشقيقة في سعيها الجاد نحو فرض سيادة القانون واستعادة عافيتها وإعادة الأمن والأمان والاستقرار لشعبها العريق وتحقيق إرادته في نبذ الإرهاب وكل محاولات التدخل في شؤونه الداخلية.

وأشاد جودة في حديث لوكالة الأنباء الأردنية (بترا) بموقف خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز، ملك المملكة العربية السعودية، الذي أكد فيه أن على المصريين والعرب والمسلمين التصدي لكل مَنْ يحاول زعزعة أمن مصر وشعبها.

وأضاف أن أهمية مصر المحورية للأمة العربية والعالم تتطلب منا جميعاً الوقوف ضد كل مَنْ يحاول العبث بأمنها وأمانها

 

يوتوب فديو

جديد الموقع

حوار صحفي

Prev Next

إشهارات