عرب ريم الاخباري

    راية إعلانية

عرب ريم على الفيس بوك

بيونغ يانغ: لا للعلاقة مع "الخونة" في كوريا الجنوبية

أرسل إلى صديق طباعة PDF

حذرت كوريا الشمالية بأنها لن تغيّر سياستها تحت قيادة زعيمها الجديد كيم جونغ اون، ولن تدخل في حوار مع حكومة سيول. واعلنت لجنة الدفاع الوطني، التي تعتبر الهيئة الاكثر نفوذا في البلاد في بيان، "اننا نعلن رسمياً وباعتزاز للمسؤولين السياسيين الاغبياء في العالم بمن فيهم دمى كوريا الجنوبية ان عليهم الا يتوقعوا اي تغيير من جانبنا"، كما استبعدت بيونغ يانغ اي امكانية للتفاوض مع حكومة سيول.
وتابعت لجنة الدفاع الوطني "كما سبق وقلنا، ما زلنا نرفض اقامة علاقات مع الخائن لي ميونغ باك وزمرته"، في اشارة الى الرئيس الكوري الجنوبي.
وقالت وسائل الاعلام الكورية الشمالية "سنجعل الخائن لي ميونغ باك وزمرته يدفعون الثمن الى الابد عن جميع الخطايا التي لا تغتفر التي ارتكبوها لمناسبة مراسم التشييع الوطنية" لكيم جونغ ايل، بدون ان تحدد طبيعة الرد.
وردد المذيع في التلفزيون الكوري الشمالي هذه التهديدات على مدى عشر دقائق في حين كانت الكلمات نفسها تعبر على الشريط الاخباري للقناة في اسفل الشاشة.
وتأخذ كوريا الشمالية على جارتها الجنوبية منعها زيارات التعزية بالزعيم الراحل الى بيونغ يانغ، فقد تم السماح فقط لبعثتين كوريتين جنوبيتين بالتوجه الى الجهة الشمالية، وترأست البعثتين ارملة الرئيس الكوري الجنوبي السابق كيم داي جونغ الذي عقد قمة تاريخية مع كيم جونغ ايل عام 2000، ورئيسة مجموعة هيونداي.
كما تاخذ بيونغ يانغ على سيول القاء ناشطين منشورات داعية الى التمرد ضد العائلة الحاكمة في كوريا الشمالية، وتم اطلاق هذه المنشورات يوم تشييع كيم جونغ ايل بواسطة بالونات ارسلت باتجاه الشمال.
واعلنت واشنطن، اليوم الجمعة، ان معاون وزير الخارجية لشرق اسيا كورت كامبل سيزور الصين وكوريا الجنوبية واليابان في كانون الثاني للبحث في "اخر المستجدات على ساحة كوريا الشمالية".
في المقابل، وصف سيول تصريحات بيونغ يانغ عن عدم التعاون مع حكومة لي ميونغ باك بأنها "مخيبة للآمال من حيث مضمونها وطريقة تعبيرها"، إلا أن الحكومة أكدت ان هذا الأمر يؤثر على موقفها الأساسي لتخفيف التوتر القائم بين الكوريتين عبر الحوار، وتمنت أن يتخذ الشمال موقفاً بناءاً في علاقاته مع الجنوب بغية استقرار الوضع في أسرع وقت ممكن .

( ا ف ب، يو بي آي)

 

يوتوب فديو

جديد الموقع

حوار صحفي

Prev Next

إشهارات