عرب ريم الاخباري

    راية إعلانية

عرب ريم على الفيس بوك

حلف سري بين روسيا والصين وايران بدفع اميركي

أرسل إلى صديق طباعة PDF
حلف سري بين روسيا والصين وايران بدفع اميركي
Thursday, December 22, 2011 - 01:19 PM
كشف "عادل موكاشيف" الخبير الاستراتيجي في شؤون المنطقة الاورواسيوية أن هناك تحالف غير معلن بين روسيا والصين وايران، وتعاون عسكري وسباق تسلح الكتروني جديد ويقول موكاشيف ينبغي تقديم الشكر الى الولايات المتحدة لانها دفعت دون ان تدري نحو قيام هذا الحلف غير المعلن بين روسيا وايران والصين. "فواشنطن التي تحرك الثورات في الشرق الاوسط كشفت عن تهديد حقيقي لمصالح هذه البلدان مما دفعها الى التكاتف والتآزر بوجه الخطر الامريكي ونشهد اليوم تنسيقا عاليا بين موسكو وبكين في مجلس الامن الدولي، وقد ظهر هذا التنسيق بوضوح في الملف السوري حين استخدم الطرفان الفيتو ضد اي قرار يفرض عقوبات دولية على سورية. اما ايران فانها في هذا الحلف غير المعلن تمثل الجناح المقاتل عبر امتداداتها في لبنان وسوريا. هذا الحلف سيلعب دورا مهما في الشرق الاوسط، واذا كانت الولايات المتحده وحليفاتها يعتقدون بان الطريق امامهم سالك نحو سوريا فانهم مخطئون - كل شي يجب ان يمر عبر روسيا والصين وايران، وحتى في افغانستان التي يعتقد الامريكان ان الحرب قد اوشكت على الانتهاء فيها فانهم مخطئون ان مستوى التنسيق بين باكستان وطالبان بدعم صيني بلغ درجه عالية ينعكس في مستوى التسلح الالكتروني الذي اصبح بحوزة طالبان معدات صينية عالية التقنية تستطيع التقاط الاهداف المعادية عن بعد وبدقة متناهية وصلت الى طالبان عبر افغانستان من الصين - انها حرب الكترونية لن ينتصر فيها الامريكان مهما بلغت درجه التطور التقني لديهم - تذكرون ان ايران قد اجبرت طائرة التجسس الامريكية بدون طيار على الهبوط. استطيع ان اقول لكم ان هذه العملية الناجحة تحققت بفضل معدات تعرف باسم افتوباز الروسية، ولا استبعد ان تكون هذه الطائرة وبالاتفاق مع الجانب الايراني قد نقلت الى روسيا باختصار فان الحرب الالكترونية، دخلت حيز التنفيذ، وطالبان التي كان مقاتلوها يهاجمون الاهداف الامريكية دون اية حسابات فقط من اجل تكبيد العدو خسائر في الارواح بغض النظر عن خسائر الانتحاريين انفسهم، سيقاتلون بفضل المعدات الصينية بمهارة توقع خسائر اكبر في صفوف الامريكان. كما ان الصين التي تعتمد بنسبة عشرين بالمئة من واردات الطاقة على ايران لن تسمح بان تكون طهران لقمة سائغة، لذلك تقوم بتسليحها. والشيء نفسه ينطبق على روسيا التي يقوم خبراؤها المتقاعدون ببناء منظومات الدفاع الجوي الشبيهة بـ "اس 300 " في ايران وبالنسبة لباكستان نشب بينها وبين الولايات المتحدة نزاع اثر مقتل اسامة بن لادن، وتسير علاقتها مع واشنطن من سيء الى اسوأ، ولم تعد حليفا للولايات المتحدة كالسابق. هذا الفراغ تسده الصين الان بتصدير الاسلحة والدعم اللوجستي- بل ان الصين تشاطر باكستان معلومات لا تقدر بثمن استطاع قراصنة الانترنت الحصول عليها بالاف الصفحات عن شفرات الاتصالات الامريكية، الامر الذي يعكس مستوى التنسيق بين البلدين روسيا قادرة على ان تتسابق مع الولايات المتحدة في هذا النوع الجديد من سباق التسلح، فالصراع سيتفجر عاجلا ام اجلا، وروسيا تستعد لذلك- ايران هي المحطة الاولى في هذا الصراع وليس سوريا التي ستعيش احداثا دموية لفترة قد تطول. اما الصين فانها ستبدا خلال السنوات القادمة معركة استعادة الجزر المتنازع عليها مع فيتنام واليابان والفلبين وكوريا الجنوبية - وهذه بؤرة اخرى لحرب قادمة - وبلا شك فان روسيا تتابع بدقة الوضع العالمي والاقليمي ولا يمكن ان لا تستعد له.
 

يوتوب فديو

جديد الموقع

حوار صحفي

Prev Next

إشهارات