عرب ريم الاخباري

    راية إعلانية

عرب ريم على الفيس بوك

رئيس الجمهورية يضع الحجر الاساس لمطار نواكشوط الجديد

أرسل إلى صديق طباعة PDF
أعطى رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز صباح اليوم الاحد بالكلمتر 25 شمال نواكشوط، اشارة انطلاق الاشغال بمشروع مطار نواكشوط الدولي وذلك ضمن فعاليات تخليد الذكرى ال 51 للاستقلال الوطني.
وأطلقت الجرارات والقالبات والشاحنات صفاراتها احتفاء بقدوم رئيس الجمهورية وايذانا ببدء الاشغال في هذا المشروع الهام .
وتبلغ مساحة المبنى الرئيسي للمطار، 18000 متر مربع ويضم مدرجين، لاستقبال أكبر طائرات النقل وبخاصة طائرات (أير باص 380 آ) و(بوينغ 780) وتبلغ قدرته الاستيعابية أكثر من مليوني مسافر سنويا ويضم المطار جناحا للمسافرين وجناحا للشحن ومواقف للطائرات وصالات شرف رئاسية وأخرى للوزراء ومواقف لطائرات الشحن وهنكار للصيانة بمساحة 4800 متر مربع وبرج مراقبة بارتفاع 38 متر وستة منصات ربط بالطائرات.
وسيتم في نطاق خطة التمويل المتفق عليها اتخاذ الترتيبات المناسبة لانجاز تجهيزات الملاحة والتجهيزات المضادة للحرائق ومنشئات الوقود في أسرع وقت ممكن.
وينفذ المطار، الذي يوفر أكثر من 800 فرصة عمل مباشرة وغير مباشرة، من طرف شركة النجاح للاشغال الكبرى.
وأكد وزير النقل السيد يحي ولد حدمين في كلمة بالمناسبة ان مطار نواكشوط الدولي الجديد يشكل احدى الورشات التي عقد رئيس الجمهورية عليها آمالا جساما، مشيرا الى ان شركة النجاح الكبرى وشركاءها بوسعهم أن يبنوا مطارا في مستوى التطلعات.
وأضاف ان البنى التحتية للنقل هي الرافد الاساسي للتنمية والطريق المعبد الى الرقي لكافة بلدان العالم، مبرزا ان هذه البنى تلعب دورا هاما باعتبارها عامل استقرار وتوازن واندماج سيما اذا كان البلد مترامي الاطراف.
وقال ان رئيس الجمهورية كلف الحكومة بانجاز برامج طموحة في مجال تشييد الطرق والموانئ والمطارات والسكك الحديدية تعجيلا للتنمية الاقتصادية وتحسينا لاوضاع الشعب وخاصة في المناطق التي ظلت معزولة الى وقت قريب.
وأوضح أن هذا الحفل يمثل مناسبة للوقوف عند العديد من ورشات البنى التحتية للنقل "فهناك لاول مرة في تاريخ البلاد أكثر من 20 مشروعا طرقيا قيد الانجاز في مختلف جهات الوطن وما يناهز نفس العدد ما بين المنتهية دراسته والجارية حالا".
وبدوره أبرز السيد اشبيه ولد أحمد سالك المدير العام لشركة النجاح للاشغال الكبرى في كلمة بالمناسبة ان مشروع مطار نواكشوط الجديد رغم أهميته الكبيرة شهد في السابق العديد من المحاولات لانجازه ولم يكن له أن يرى النور لولا تولي رئيس الجمهورية، مقاليد الامور في البلاد ضمن خطة التنمية الشاملة التي وضعها لبناء موريتانيا مزدهرة ومتطورة على أسس متينة.
وقال ان شركة النجاح للاشغال الكبرى التي تنفذ المشروع هي ثمرة شراكة بين مجموعتين من أهم المجموعات الاقتصادية الوطنية وهما مجموعة أحمد سالك ولد محمد الامين ومجموعة عبد الله ولد نويكظ ، مشيرا الى دور المجموعتين في تنمية الاقتصاد الوطني.
وأضاف أن مشروع المطار تم تصميمه من طرف مكتب أمريكي متخصص، من أشهر المكاتب الدولية خبرة حيث شارك في بناء أكثر من تسعين مطارا حول العالم.
وأوضح اشبيه ولد أحمد سالك أن تصميم المطار روعيت فيه كافة المعايير والنظم والاجراءات المتبعة دوليا في مجال بناء المطارات علاوة على الخصوصيات المحلية بحيث سيكون المطار منشأة حديثة آمنة تؤدي وظيفتها بفعالية.
وسيشكل المطار حسب القائمين عليه محورا استراتيجيا في مجال النقل الجوي وسيحقق عائدات اقتصادية تجارية لقطاع النقل والشحن الجوي اضافة الى خلق فرص معتبرة لليد العاملة الوطنية.
وستعتمد شركة النجاح وشركاؤها حسب نفس المصدر على فريق فني تم انتقاؤه من خيرة المهندسين والفنيين وسيقوم البنك الوطني لموريتانيا بالاشراف على هيكلة التمويل وجلب الممولين.
وجرت مراسم الحفل بحضور الوزير الاول الدكتور مولاي ولد محمد لقظف ورئيسي مجلس الشيوخ والجمعية الوطنية وأعضاء الحكومة ورؤساء الهيئات الدستوررية والشخصيات السامية في الدولة والسلك الديبلوماسي المعتمد لدى موريتانيا وعدد من رجال الاعمال والمدعوين
 

يوتوب فديو

جديد الموقع

حوار صحفي

Prev Next

إشهارات