عرب ريم الاخباري

    راية إعلانية

عرب ريم على الفيس بوك

ليبيا..حل الظلام

أرسل إلى صديق طباعة PDF
احتفل جرذان الطاعون الديني بخلاصهم من الشهيد القذافي وانتعشوا بلعق دمه واللعب بجثمانه.حيث عرض للفرجة امام انظار القمامة البشرية وحثالات مصراتة المجرمين.وانتظمت الصفوف الطويلة امام باب السيرك الدموي تتغيا الظفر بلحظة شماتة في رجل كان منذ حين قائدا ورئيسا لدولة ذات سيادة قبل ان يقرر اوباش الغرب البيض الاغبياء واذنابهم في محميات الزيت الاسود هدمها علي رؤوس من فيها.وفتح اوردتها امام الاستنزاف والنهب بمشارط الديمقراطية الحادة.اغتيل الرجل الذي كان يمنع شذاذ الافاق والمرتزقة وعصابات البنك الدولي من انتهاك بلاده. وباتت ليبيا مستباحة بكل المعاني امام مصاصي الدماء ومهندسي الابادات الجماعية وصناع الاوبئة والمجاعات والحالمين باقتناص الثروات.الذين بدأت طلائعهم في التدفق علي ليبيا من كل الاجناس والاعراق والاتجاهات من الشرق والغرب والشمال والجنوب.اكتسحوا ودنسوا التراب الليبي ثملين بخمرة النصر(دم الشهيد القذافي ورفاقه) ترتسم علي وجوههم الكالحة والميتة ابتسامات مصفرة.تخلصوا من الرجل الذي كان دائما علي لانحة الاستهداف والقتل الاطلسية كما قال الرئيس السابق لجنوب افريقيا "ثابو مبيكي" (http://www.thenewage.co.za/blogdetail.aspx?mid=186&blog_id=1547).تخلصوا من الرجل الذي كان اسمه علي رأس قائمة طويلة تضم جميع المكروهين والمغضوب عليهم والضالين اعدتها مخابرات مجرمي آل سعود وباقي الالات المشابهة في خليج الزيت الاسود.وهي قائمة بدأ الاعداد لها منذ ظهور العظيم "جمال عبدالناصر" علي ساحة الفعل السياسي في الوطن العربي.الزعيم الخالد الذي تم اغتياله ايضا بسم زعاف اختبأ في قعر فنجان قهوة غادر جهزه العميل المقبور شحاتة المعسل (الشهير بإسمه المستعار..انور السادات رئيس دولة العلم والايمان!!!.الذي كان اسمه مدرجا علي جدول الرواتب في الـCIA منذ الستينيات علي اقل تقدير..راجع الرابط..http://www.twf.org/News/Y1998/IraqLott.html..اضافة الي تلقيه الدفوعات والرشا الطائلة من سيده ومعلمه الوهابي المقبور كمال ادهم وورثته من عينة المجرم تركي الفيصل وماشابه.ويبدو ايضا انهم من علموه تفسير ممارسة السلطة وتعريف الديمقراطية بالشكل الذي ورد في حديثه الي مايسمي "صحيفة عكاظ" الوهابية بتاريخ 7/2/1977.http://sadat.bibalex.org/speeches/browser.aspx?SID=541).غني جرذان الطاعون الديني (الغناء حرام طبعا..ولكن الاهازيج والصراخ الديني والرقص علي الجثث حلال شرعا!!) ورقصوا وصفقوا وهزوا ارادفهم السمينة طربا بالجريمة والعار الذي يمشي مرفوع الرأس.تلقوا التهاني من اسيادهم في الغرب المتوحش والشرق المتخلف ولكن ما كان لافتا هو الصمت الافريقي البالغ الحزن.وحدهم الافارقة من استشعر الاهانة التي وجهت لقارتهم باغتيال الشهيد القذافي.وحدها الصحف الافريقية (وبعض الصحف والكتاب في اميركا الجنوبية) من وجهت التحيات والاحترام للقذافي واعتبرته شهيدا وبطلا (وهو كذلك..ومن لم يعجبه الامر فعليه ان يلهو بشعر مؤخرته!) كتب اسمه بدمه المسفوح علي جدران "بانثيون" الخلود الافريقي مجاورا لهامات ثورية مرفوعة من بياتريس لومومبا وعبد الناصر وتوماس سنكارا واغستينو نيتو واخرين لن تمحي اسماؤهم ولن تختفي من كتاب الشرف ولن تحجبها رياح السموم المصنعة في معامل المستعمر واذنابه والمصدرة الينا تحت مسمي "الربيع العربي" (كم اكره هذا الاسم ومن يرددونه بقصدية لاتخفي علي لبيب).وبعكس تناول مايسمي بالصحافة العربية (المملوكة والممولة بمجملها من قبل مجرمي ال سعود وما جاورهم من محميات اميركية.فالمرتزق الوهابي عبد الباري عطوان مثلا يتلقي تمويل نشرته السمجة "القدس العربي" من قربة الخراء حاكم قطر.وصحف مصر جميعا تشرب من ذات المنبع الملوث) لجريمة اغتيال الشهيد القذافي نظر الصحفيين والمثقفين في افريقيا الي الحدث من زاوية اخري تماما.فقد اعتبروه تحطيما لكرامة قارتهم واهانة وغزوا استعماريا جديدا-قديما لدولة افريقية مستقلة ذات سيادة واغتيال قائدها الذي استشهد بشرف علي ارض وطنه برغم العروض المغرية بتوفير الملاذات الامنة له ولعائلته شرط الخروج ومغادرة ليبيا وتسليم اقدارها لحفنة من قطاع الطرق والعملاء والجواسيس والجزارين من كل الانواع.وهو ماحوله الي مناضل عنيد بنظر الكثيرين في افريقيا.وهاكم بعض الغيض من فيض الشرف والوعي الافريقي الحاد.وليسقط الغباء العربي:
1-http://www.connectionivoirienne.net/?p=62607
2-http://www.connectionivoirienne.net/?p=62356
3-http://www.connectionivoirienne.net/?p=62225
4-http://allafrica.com/stories/201110130958.html
5-http://oleafrica.com/recent-post/why-the-west-want-the-fall-of-muammar-gaddafi-part-1-of-5.php
6-http://news2.onlinenigeria.com/news/general/109037-libya-nigerias-foreign-policy-faux-pas.html
7-http://www.africanews.com/site/OPINION_Libya_The_return_of_colonialist_bondage/list_messages/39637
8-http://yourworldnews.org/blog/?p=1857
9-http://www.maliweb.net/category.php?NID=82457
10-http://www.maliweb.net/category.php?NID=82573
11-http://www.maliweb.net/category.php?NID=82288
12-http://www.herald.co.zw/index.php?option=com_content&view=article&id=26069:libyan-blood-for-libyan-oil&catid=39:opinion-a-analysis&Itemid=132
13-http://www.herald.co.zw/index.php?option=com_content&view=article&id=25951:gaddafis-love-for-black-africa&catid=39:opinion-a-analysis&Itemid=132
14-http://www.herald.co.zw/index.php?option=com_content&view=article&id=25675:exit-natoenter-libyan-war&catid=39:opinion-a-analysis&Itemid=132
15-http://www.herald.co.zw/index.php?option=com_content&view=article&id=25413:gaddafis-legacy-in-africa&catid=39:opinion-a-analysis&Itemid=132
16-http://www.herald.co.zw/index.php?option=com_content&view=article&id=26083%3Auneasy-lies-head-that-wears-western-crown&catid=58%3Azvayi&Itemid=159
17-http://www.herald.co.zw/index.php?option=com_content&view=article&id=24793%3Amy-turn-gaddafi-victorious-in-death&catid=58%3Azvayi&Itemid=159
18-http://www.pambazuka.org/en/category/features/77468
19-http://www.pambazuka.org/en/category/features/76091
20-http://www.connectionivoirienne.net/?p=62273

نستطيع ادراج الكثير من الروابط لكتابات صحفيين وباحثين افارقة تكشف مدي القلق الذي يكابدونه علي مصير القارة العظيمة عقب ماتعرضت له ليبيا وقائدها.فهم يدركون جيدا ان ماحدث للشهيد القذافي ولبلاده لايمكن ان تنحصر تأثيراته في الحدود الليبية فقط.بل ستشمل معظم الجغرافيا السوداء وشعوبها المنهوبة والمفقرة عمدا وفقا لرغبات السيد الابيض الجالس في شمال العالم الذي اطلق كلابه المسعورة لتنهش الجثة الليبية الغنية فهاهي شركاته الناهبة العابرة للهويات والاجناس والاعراق (وهي ادوات قتل واغتصاب وتدمير تتحرك بخفة علي مسرح عولمة القتل) تجبر جرذانها الملتحين في بنغازي علي امضاء تعاقدات اقتصادية وسياسية ترتهن بموجبها ليبيا الي الابد في ايدي من حرروها من "طغيان القذافي" (تشــــــرفنا!!!).وذلك تنفيذا لالتزامات قطعها جرذان الطاعون الديني علي انفسهم وتعهدوا بها امام اسيادهم في باريس وواشنطن ولندن والدوحة وابوظبي وعمان والرياض.فحتي قبل ان ينجلي غبار المذابح والمجازر التي هندسها جرذان الطاعون الديني باسناد من عصابة القتل الدولية "الناتو" بدأ الاسياد في المطالبة بما يتصورون انه "حقوق مشروعة" نظير "انجازاتهم" (وهي عظيمة جدا..جدا!!) في ليبيا.ومنها ان يتكفل جرذان الطاعون الديني بدفع تكاليف الحملة الارهابية الاطلسية-العربية من جيوبهم التي تنافس بفراغها تصحر وفراغ عقولهم (المحشوة بفقه الارهاب الاسلامي وبكراهية المرأة وتحقير وتكفير العقل العلمي وبكره الاجناس والاعراق علي اساس اللون والمعتقد والنوع..فالجرذان قد تفننوا في تعذيب اصحاب البشرة الداكنة - ليبيين وافارقة- وتلذذوا باغتصاب وقتل زوجاتهم واخواتهم وفق شهادات عدة نشرت بإلسنة الضحايا المظلومين هنا مثلا.. http://www.uruknet.info/?p=m83031&hd=&size=1&l=e. وهنا ايضا..http://www.thisdayonline.com/..وهنا http://www.ibtimes.com/articles/206506/20110831/libya-revolt-rebels-black-african-migrants-racism-murder-gadhafi.htm..وكذلك هنا http://news.antiwar.com/2011/09/23/racism-general-mistrust-cloud-libyas-future/...وهناك الكثير ايضا من "ابداعات" الجرذان في مجالات اخري.) فقد طالب الاسياد البيض بما قيمته (حتي الان!!) 480 مليار دولار كـ" تعويضات!!" عن المجهود الحربي.وهو ماسيدفعه جرذان الطاعون الديني "عن يد وهم صاغرون!!" كجزية معكوسة في مشهد بلغت سخريته حدودا لاتصدق.الامر الذي يعني ان تفاحة الثروة الليبية قد سقطت تماما ونهائيا في افواه السماسرة "المحررين" وارتهنت لمدة 50 عاما قادمة بأدني الحسابات.وتلك مأساة بلا شك ستفتح بوابات جهنم امام مستقبل ماتبقي من الليبيين.(راجع المصدر هنا...http://www.lepost.fr/article/2011/10/30/2625933_libye-l-otan-presente-une-facture-de-480-milliard-de-dollars-a-la-libye-soit-50-ans-de-petrole-libyen-ah-kaddhafi-ou-es-tu.html).اصبحت ليبيا ارض الاحلام لكل مغامر وصعلوك بمباركة الدواب البشرية في بنغازي وطرابلس الذين انزلوا سراويلهم وكشفوا عن مؤخرات عمالتهم وعرضوا البلاد عارية في كل اسواق النخاسة.فحتي الاطفال الليبيون لم تشفع لهم برائتهم ونالوا حصتهم (بالعدل والقسطاس.بحسب شريعة الارهاب والابادة) من لقاحات التغييرالمحمولة علي اجنحة غربان "الربيع العربي" (تشــــرفنا!) وتم بيعهم للنخاسين وتجار الرقيق الابيض في الغرب المتوحش.حيث كشف تقرير عن خطف وتهريب حوالي 1.500 طفل ليبي (ذكورا واناثا.ومنهم رضع) الي خارج الحدود علي ايدي مافيات مجهولة بهدف استغلالهم في العمل بممالك الدعارة والمخدرات (راجع المصدر هنا..http://www.whatdoesitmean.com/index1516.htm...وكذلك هنا http://ozyism.blogspot.com/2011/08/nato-pedophiles-kidnap-libyan-children.html..).لاشك ان ظاهرة خطف اطفال العالم الثالث من قبل مترفي ووحوش الغرب ليست ممارسة جديدة.فقد خبرتها كل بؤر الازمات في افريقيا (فضيحة اطفال تشاد ودارفور نموذجا) واسيا (اطفال فييتنام والفلبين وكمبوديا) فهم يتقدمون من خلف دخان المعارك والتطاحن لنهب وسرقة وخطف كل ماتطاله ايديهم القذرة.ثروات.بشر..الخ.ويقومون بشحنها الي عواصمهم ويتمتعون بثمار جرائمهم.يدمرون بلداننا وينهبونها وبعد ذلك يصرخون بالشكوي ضد تدفق سيول المهاجرين!!!! وينصبون كلابهم وعملاؤهم علي قمة ماتم تحطيمه بقنابلهم وصواريخهم كما فعلوا مؤخرا في ليبيا حيث جلبوا مغفلا نفطيا وعميلا اميركيا مهجنا (لم تطأ اقدامه ارض ليبيا منذ ثلاثين عاما..ولاتتجاوز معرفته بالشأن الليبي حدود معرفة النصاب عبد الحليم قنديل بالناصرية وبعبد الناصر العظيم) واجلسوه علي خازوق العمالة ليمهد لهم سبل النهب والتخريب.وربما ليعطي شرعية لغزوهم البلاد والحال انه شخصيا بلا شرعية في الاصل.فهو كان خادما مطيعا (بصفة مستشار..حتي هتلر كان مستشار الرايخ الثالث!!) لكبريات الشركات النفطية الغربية ومتسولا يجمع "الصدقات" لما يسمي "المجتمع المسلم في اميركا" (حيث كان يعيش ويعمل تماما كرفيقه في مجرة العمالة المهرج محمود جبريل) ومقربا من سلالات الزيت الاسود في خليج الوهابية وبالاخص سلالة المقبور زايد ال نهيان.(راجع بصدد هذا العميل مزدوج الجنسية ومشوه الادراك..http://www.sott.net/articles/show/237284-Washington-s-Man-in-Libya....وراجع ايضا..http://landdestroyer.blogspot.com/2011/11/new-libyan-pm-big-oil-goon.html) انه المدعو عبد الرحمن الكيب (اقرأ الكلب!!) مرحبا بكم في ليبيا الجديدة!! اشبه الشخصيات بالعميل الاميركي محمد البرادعي والعميل الصهيوني احمد زويل (المطور البارز لمنظومات صواريخ العدو الصهيوني).والسوربوني-الوهابي برهان غليون.او البومة التي تبشر بخراب سوريا ونزع علمانيتها.(العلمانية في سوريا تتم محاصرتها من قبل قربة الخراء القطرية حمد ابوموزة والزومبي الوهابي كبير مجرمي ال سعود وملك البلاي ستيشن سليل الخيانة في شرق الاردن.وبحسب الصحفي والمحلل السياسي الهندي سعيد نقوي " فالعلمانية في سوريا تقاتل وظهرها الي الحائط"...راجع المصدر هنا...http://naqvijournal.blogspot.com/2011/10/for-love-of-democracy-west-prefers.html).لاشك ان الشهيد القذافي كان رؤيويا بامتياز.ففي اخر كلمة صوتية مسجلة القاها قبل تعذيبه واغتياله برصاص فرق الموت الاميركية الملتحية.. بشر تلك الحثالات التي احتفت وقرعت كؤوس شماتتها بتدمير بلاده واحتلالها بأنهم "اللاحقون" وبأن "المجالس الانتقالية" ستتشكل قريبا في بلدانهم كما حدث في ليبيا.وهو مانراه اليوم في سوريا الجريحة وفي مصر المختطفة وفي تونس المحجبة وقريبا سنراه في الجزائر...صدق الشهيد القذافي المغدور والمنكل بجثمانه وبعظام والديه علي ايدي القاعدة ومشتقاتها المخصبة بالجهل والحقد..وعصابات اخري صدرتها منظمة الارهاب الاميركي الـ CIA من كهوف وجحور مختلفة الي ليبيا بهدف المشاركة في "النضال الثوري" (تشــــرفنا!!) وازاحة الشهيد القذافي ونظامه من درب جحافل الذقون المقملة.( كشف الصحفي ازهر مسعود في تقرير نشرته صحيفة The Nation الباكستانية بتاريخ 31/8/2011.عن قيام CIA بارسال 1.500 مرتزق افغاني الي ليبيا..راجع المصدر هنا....http://www.nation.com.pk/pakistan-news-newspaper-daily-english-online/Politics/31-Aug-2011/CIA-recruits-1500-from-MazareSharif-to-fight-in-Libya) ومع ذلك وبهدف كسر عنق الحقيقة يدعي الكذابون ومرتزقة الاعلام الوهابي وتلامذتهم العملاء في ليبيا بأن الشهيد القذافي كان يشحن المرتزقة من افريقيا ومن بعض دول اوروبا الشرقية بل وحتي من كيان الارهاب الصهيوني!!!!! لابأس فالصحفيون بتوصيف جوليان اسانج - مؤسس ومدير موقع ويكيليكس- هم "مجرمو حرب" ويبدو ان هذا ينطبق بالاساس علي من يسمون انفسهم بـ"الصحفيين العرب" كتاب صحافة البطاطا والحجاب والنقاب وبقية العفن.وينطبق ايضا علي القرود الحمر وفصائلهم الحائرة بين لحية ماركس وصلعة لينين ونظارات تروتسكي.وينطبق كذلك - وبالاخص- علي الليبراليين الذين تجدهم اينما توقف بك حمار الشيخ!.فهم موجودن في حظائر البربرية الوهابية حيث يقتاتون علي تبن وزبل "طوال العمر" ( عرابي مايسمي بربيع بني يعرب وقحطان وعدنان والعرب العاربة والمستعربة..او "الحراك الشعبي" كما يفضل سلامة كيلة ان يسميه..اهلا يا سلامة!!) ولن يفاجئك وجودهم في حظائر الارهاب الصهيوني.فهم واحد من اثنين ليس اكثر..ليبرالي وهابي يناطح ليبرالي صهيوني وينافسه علي عرش المزبلة.كتب المناضل اليساري (لو انتمي الي مايسمي باليسار العربي لأعلن كفره به علي رؤوس الاشهاد!!) التركي-البلجيكي بهار كيمونغور مؤخرا مقالا بعنوان Lybie: Le Sang Du lion et le festin des rats.(ليبيا: دم الاسد ووليمة الجرذان)..نعم استشهد الاسد وسال دمه فوق لحي جرذان الطاعون الديني ودخلت ليبيا بحر الظلمات الي الابد...
 

يوتوب فديو

جديد الموقع

حوار صحفي

Prev Next

إشهارات