عرب ريم الاخباري

    راية إعلانية

عرب ريم على الفيس بوك

الأزمة في التحالف الشعبي التقدمي

أرسل إلى صديق طباعة PDF

طالبت لجنة الأزمة بالتحالف الشعبي التقدمي، المعارضة لرئيسه مسعود ولد بلخير، وزير الداخلية الموريتاني، محمد ولد ابيليل، بالوقوف على مسافة واحدة من الخلافات البينية التي يعرفها التحالف، والتراجع عن قراره السابق بمنع اللجنة من التحدث باسم الحزب.

وأكدت اللجنة، في رسالة لوزير الداخلية توصلت بها صحراء ميديا، أن قرار رئيس الحزب بطرد قادتها (الساموري ولد بي، محمد ولد بربص، يرب ولد نافع ومحمد محمود ولد عمار) "غير شرعي" وإجراء عقابي تصفية لحسابات شخصية.

وكانت وزارة الداخلية قد أبلغت قادة لجنة الأزمة منعهم من استخدام إسم او شعار التحالف الشعبي التقدمي في أنشطتهم باعتبار انه قد تم فصلهم منه بقرار من مكتبه التنفيذي.

ويعيش حزب التحالف منذ أكثر من سنة خلافات حادة بين رئيسه مسعود ولد بلخير وبعض قيادات حركة "الحر"، دفعته الي طردهم من الحزب، ورفضت تلك القيادات قرار الفصل من التحالف وسمت نفسها لجنة الأزمة.

 

يوتوب فديو

جديد الموقع

حوار صحفي

Prev Next

إشهارات